اقتصاد في سياسة بورصة واسواق

“لينوفو” تعين مارك غودين لقيادة الشرق الأوسط وإفريقيا

أعلنت شركة لينوفو عن تعيّن مارك غودين بمنصب نائب الرئيس والمدير العام لقيادة أعمال الشركة لمنطقة الشرق الأوسط وإفريقيا. ويأتي مارك خليفة لأوليفر إبل، الذي انتقل لرئاسة مجموعة أعمال لينوفو للهواتف النقالة في أوروبا ومنطقة الشرق الأوسط، بما في ذلك شركتي موتورولا ولينوفو للهواتف الذكية والتقنيات القابلة للارتداء.

وشغل مارك سابقًا منصب نائب الرئيس لمنطقة المملكة المتحدة وأيرلندا، حيث تولى إدارة أعمال مجموعة الحواسيب الشخصية ورفع إيراداتها من 11.9 بالمئة قبل عامين إلى 18.2 بالمئة في يومنا هذا ليضع الشركة في المركز الثاني.

وأبرز ما قام بع مارك هو قيادة طموحات مستخدمي لينوفو، فقاد الشركة للانتقال من المركز الخامس إلى المركز الثاني من حيث مبيعات الحواسيب الشخصية، بنسبة زيادة 19.4 بالمئة، أي أكثر من ضعف حصتها في السوق في ذلك الوقت. وقبل توليه قيادة منطقة المملكة المتحدة وأيرلندا، تولى مارك قيادة المؤسسة وقطاع الأعمال العام على المستوى أوروبا الغربية.

وشهدت المجموعة خلال فترة ترأسه لها تحولاً في الأعمال التجارية للشركة، حيث تزايدت الإيرادات بنسبة 55 بالمئة في غضون عامين، وعمل على تحويله من مجموعة خاسرة إلى أكثر المناطق التجارية ربحية في ذلك الوقت.

وتعليق على تعيين مارك، قال إريك كادور، الرئيس ونائب رئيس مجموعة لينوفو لمنطقة أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا: “لا تزال منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا تشكل جزءًا هامًا من منطقة أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا، وذلك من حيث طموحات نمونا والفرص التي تتيحها هذه المنطقة. .

وتشمل سنوات خبرة مارك الـ 28 عمله في مجال المبيعات والتسويق والمناصب القيادية وإدارة سلسلة التوريد في كلٍ من لينوفو وأي بي إم، وفي أقسام الحواسيب الشخصية والمؤسسات والقطاع العام